موقع حب الوطن
المشتركين
البريد الإلكتروني:

كلمة السر:



النشرة الدورية
البريد الإلكتروني:

جمهوريــــة صحيفة ســــبق الألكترونيــــة !! و توظيف بعض الوزراء !!!

جمهوريـــــة سبق الالكترونية

 

بدايــة أنا من قراء و متابعي و معجبي صحيفة ســبق الالكترونية , ولا يمنع ذلك من وجود بعض ملاحظاتي عليها ( صحيفة ســــبـق ) !!

ولكن أن تقود سبق قرارات رجال مؤتمنون وبدرجة معالي , وزراء ومسئولون كبار في الدولة من أمراء وعاديون , هنا يجب أن نقف عند هذي النقاط و الحدود ,

 

قرأنا في سبق الاسبوع الماضي خبرا عن ( مطلقة القنفذة و أولادها التسعة ) , صحيفة سبق تابعت الخبر ( بعد
ساعات قليلة من نشر سبق تقريراَ عن حالة - مطلقة القنفذة – معالي وزير الشئون الاجتماعية يوجٍـه بمساعدة عاجلة لمطلقة القنفذة و تأثيث منزلها ,, وتتابع سبق سبقها الصحفي الرنان بقولها :: لم تمضٍ سوى ساعات قليلة حتى تلقت صحيفة سبق اتصالاَ من مكتب الوزير الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين متضمن إيداع مبلغ وقدره
20200 ريال , وبعد التحري وُجٍــدً أن المطلقة تتقاضى ما مجموعه 3347 ريال من الضمان الاجتماعي , وتستطرد ( سبق ) سبقها ودلالها الصحفي على المسئولين بقولها ::

( يشار إلى أن معالي الوزير – العثيمين – تفاعل قبل أيام قليلة مع حالة مواطن نشرتها (سبق) طالب فيها بإلحاق ابنه المعاق بمركز التأهيل الشامل في جدة , حيثُ تفاعل الوزير بعد 15 دقيقة من نشر التقرير في سبق بتوجيه التعامل الفوري مع الحالة و إنهائها بشكل عاجل وهو الأمر الذي تـمً خلال 48 ساعة ,, هنا تطلب سبق من القراء التصفيق للوزير و التهليل لهُ لأنــهُ سمع و أطاع و تجاوبَ مع صحيفة سبق !!! ولم يبقْ إلا أن تكافئ سبق الوزير !!

 

قبل أيام نشرت ( سبق ) خبر المواطن دريم النجراني والد أربعة أطفال يشتكي من ضيق اليد في علاجهم واليوم الأربعاء نشرت سبق توضيح من وزارة الصحة تبين أن الوالد ( دريــم النجراني ) يقبض الملايين من مصدرين ( الحكومة السعودية وشركة أرامكو السعودية ) بعد أن كشفت مايــو كلنك الأمريكية الأمر ,,

 

ســـؤالي هو , هل ما يحصل هو شيء عادي و مقبول ؟؟

 

لو كانت الوزارات ( الصحة والشئون الاجتماعية ) بالذات غير مدركة لأحوال المواطنين , عليه أرجو توفير ميزانية هذي الوزارتين المليارية و إلغائها وتعيين صحيفة سبق كمراقب ومنسق لعرض شئون المواطنين والتكفل بهم و صرف ما يستحقونه بالتنسيق مع وزارة المالية بدون وزارة ولا وزير !!! صحيفة ( سبق ) وضعت توقيت لتجاوب الوزير مع تقريرها , حيثُ تجاوب بعد ساعات قليلة مع مطلقة القنفذة و 15 دقيقة مع والد المريض المعاق , كأننا هنا ننتظر من الوزير بن عثيمين تجاوب ثالث مع خبر ستنشره سبق سيكون بسرعة البرق تفوق سرعة الصوت , سيتنافس معهُ تجاوب وزير الصحة أو وزير آخر في وزارة أخرى !!! شكرا لك صحيفة سبق لقد شحذتي همم الوزراء ومدراء مكاتبهم ليتلقفوا أخبارك ويتجاوبوا معها !! كأن المملكة العربية السعودية بمناطقها المترامية الأطراف لا يوجد فيها مشاكل إلا ( مطلقة القنفــذة ) و ( والــد المعــاق ) !!!

 

يا ســادتي أصحاب المعالي , لماذا لا تكون مكاتبكم في المحافظات هي عيونكم المنتشرة في كل أطراف مملكتنا الحبيبة ؟؟ لماذا لا يكون موظفوكم مثل محرري و مندوبي جريدة سبق ؟؟ يا سيدي الوزير بن عثيمين , ماذا عن مطلقة و أرملة و يتيمة لا تعرف كيف تتواصل مع سبق أو مع تويتر أو مع الناس ؟ كيف سيصلك صوتها و صراخها ؟؟ ســأقول ما قاله المتداخل في برنامج البيان التالي الذي تــمً إيقافه و إيقاف البرنامج ومقدم البرنامج ( يكفي يا معالي الوزراء في القطاعات الخدمية من الترزز بالبشوت وتكبير الكروش والمواطن يعاني ) !!!

 

كل وزير سوف يتعامل مع المواطنين و ينجز مهمتهم بسبب تقرير سبق وغيرها من الصحف سوف نتعامل معهُ , التفاعل مع ما ينشر على طريقة الفعل و رد الفعل هو علامة فشل لا علامة نجاح !!! بعد قراءة تقريري هذا كيف تجد تفاعلك يا معالي الوزير الدكتور يوسف بن أحمد بن عثيمين مع تقارير سبق هل هو علامة فشل أو نجاح لوزارتكم ومكاتبكم و موظفيكم المنتشرة في مناطق مملكتنا الحبيبة ؟؟

 

معالي الوزير و الوزراء أرجو أن تتقبلوا النقد بصدر رحب , وتتقبلوا تحياتي ,,,

 

ملاحظة :: ليعلم الكل وزراء و غيرهم نحنُ الكتاب ( البعض ) لسنا موظفون في وزارة ولسنا ممن يدغدغون الآذان و يطبطبون على الأكتاف , سنتكلم عن السلبيات لأنها اســـتثناء , أما الايجابيات فهي القاعدة ومن باب النقد البنــــاء فقط ,,

 

معالي الوزراء ,, أنتم مكلفون وتغنمون , غيركم مثلكم ويستطيع القيام بوظائفكم ولكنكم كسبتم ثقة ملكية غالية للقيام بواجباتكم لخدمة الوطن والمواطن ,,

القــاعدة الشرعية تقول :: الغُــــــنم بالغُــــــرم ,,, فلا تضيق صدوركم بالنقد البناء , ولا تلجاوا لمقاضــاة من ينتقدكم دون تجريح شــخصي ولا شخصنه , مقاضاة الكاتب هي وســـام على صدر الكاتب ,, ولكم تحياتي ,,,,


ابــــن الوطن :: أمجد بن محمد البدره ::::

 

الكاتب : الاستاذ/ امجد محمد البدرة قيم هذه المقالة




تاريخ الاضافة :3/7/2012
عدد المشاهدات :4416
تقيم المقالة :4.4 بناء على 10 تقيم
التعليفات
لا توجد تعليقات سابقة لهذه المقالة
اضف تعليق
برجاء تسجيل الدخول إلى الموقع لاضافة تعليق على الموضوع